المرسى | الاحتفاظ بإمام جامع جبل خاوي من أجل جريمتي الايهام بجريمة والاعتداء بفعل الفاحشة على قاصر

علم موقع نسمة أن التحقيقات التي باشرها أعوان الادارة الفرعية للقضايا الاجرامية بخصوص مزاعم إمام الخمس بجامع الرحمان بجبل الخاوي بالمرسى حول تعرضه للاعتداء من طرف منحرفين وتعمدهم تخريب بعض محتويات الجامع وتمزيق مصحف القرآن الشريف، اثبتت تورط الامام المذكور في الايهام بجريمة.
كما تبين أنه هو من قام بتلك الفعلة للتغطية على أعمال غير أخلاقية مورط فيها.

وأضافت مصادر نسمة أنه بالاطلاع على هاتف الامام المذكور تم الكشف أيضا عن وجود رسائل ”غير اخلاقية” يتبادلها عبر تطبيقة ”الميسنجر” مع طفلة عمرها 13 عاما فقط، وباستدعاء وليها أفاد بأن الامام يدرَسها العلوم الشرعية والدينية.

وبينت الأبحاث أنه اعتدى عليها بالفاحشة في أكثر من مرة ليتقرر الاحتفاظ به من أجل جريمتي الايهام بجريمة والاعتداء بفعل الفاحشة على أنثى سنها دون الـ 15 عاما.
Nessma