دولة لبنان تبدأ التنقيب عن النفط في البحر المتوسط

تباينت ردود فعل اللبنانيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي إزاء إعلان رئيس الجمهورية ميشال عون، يوم الأربعاء، انضمام لبنان رسميا إلى “نادي الدول النفطية”.
وقال عون مخاطبا اللبنانيين: “يوم تاريخي سيشهده لبنان في الغد، فهو سيفصل بين ما قبله وما بعده وسوف يذكره حاضر لبنان ومستقبله بأنه اليوم الذي دخل فيه وطننا رسميا نادي الدول النفطية”.

وتابع: “هذا الحدث سيشكل حجر الأساس للصعود من الهاوية ومحطة جذرية لتحوّل اقتصادنا من اقتصاد ريعي نفعي إلى اقتصاد منتج يساهم فيه الجميع ويسفيد منه الجميع. مصممون على تحمل مسؤولية مواجهة سياسات اقتصادية خاطئة وتراكمات متلاحقة ومتعددة ووضع حد لها بهدف وقف المسار الانحداري الذي أوصلنا منذ عقود إلى ما نحن عليه”.


وما إن أنهى رئيس الجمهورية خطابه، حتى أطلق اللبنانيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي وسم #لبنان_بلد_نفطي الذي كان ضمن قائمة أكثر الوسوم انتشارا في لبنان.

وعبر من خلاله بعض اللبنانيين عن سعادتهم للبدء بالتنقيب عن النفط بعد طول انتظار كما قالوا، ولعل هذه الخطوة تكون البداية لإصلاح الأوضاع الصعبة التي تمر فيها البلاد، على حد قولهم.
وكتب رئيس الجمهورية عبر حسابه الرسمي على تويتر: “كنت على يقين منذ عودتي بعد سنوات المنفى، أنّ هذا الحلم يجب أن يتحقق وكان التزامنا من خلال تكتل التغيير والإصلاح الذي ترأسته والوزارات التي توليناها ولا سيما وزارة الطاقة التي تسلمها الوزير باسيل والوزراء الذين تعاقبوا من بعده أن نعمل ليل نهار من أجل تحقيق الحلم الذي سأطلقه يوم غد”.