أكثر من 5 آلاف “إسرائيلي” في الحجر الصحي على خلفية “كورونا”

أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، الأحد، أن 5 آلاف و630 إسرائيليا يخضعون للحجر الصحي، على خلفية الاشتباه في إصابتهم بفيروس “كورونا”.

وقالت الوزارة، في بيان نقلته القناة (12) الإسرائيلية الخاصة، إن “الأشخاص الذين يخضعون للحجر الصحي سيصوتون في الانتخابات، الإثنين، في مراكز اقتراع خاصة بهم”.

ودعت الإسرائيليين إلى التوجه للمشاركة في الانتخابات “بدون أي خوف”.

وأشارت وزارة الصحة، إلى أن المصابين بفيروس “كورونا” في البلاد عددهم 7 فقط، وجميعهم جاءوا من الخارج، ولم يصابوا داخل إسرائيل، ووصفت حالتهم الصحية بأنها “جيدة ومستقرة”.

والسبت، قالت القناة “13” الإسرائيلية الخاصة، إن وزارة الصحة وجهت بإقامة منشأة ثانية للحجر الصحي، تحسبا لتفشي الفيروس.

وأفادت القناة، بأن مستشفى “رمبام” في مدينة حيفا (شمال)، بدأ بإقامة منشأة معزولة، استعدادا لوصول مرضى “كورونا”.

وحتى الآن، لا يوجد لدى إسرائيل سوى منشأة حجر صحي واحدة، بحي “تل هشومير” في منطقة “رمات غان” قرب تل أبيب (وسط).

وتزداد المخاوف في إسرائيل من تفشي “كورونا” خلال الانتخابات العامة المقررة، الإثنين.

والثلاثاء، أعلنت المديرة العامة للجنة المركزية للانتخابات في إسرائيل، أوربي عديس، تخصيص مراكز اقتراع للخاضعين للحجر الصحي، على خلفية الاشتباه في إصابتهم بكورونا، بحسب القناة “13”.

والانتخابات التي تشهدها إسرائيل، في 2 مارس/آذار الجاري، هي الثالثة خلال عام، بعد عدم تمكن الأحزاب الفائزة في جولتي أبريل/ نيسان، وسبتمبر/ أيلول 2019، من تشكيل حكومة، ما أوجد أزمة سياسية.

القدس/ سعيد عموري/ الأناضول