تونس : نحو تقنين مهنة “معينة منزلية”

أشرفت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن أسماء السحيري اليوم الخميس 05 فيفري 2020 في أول زيارة عمل لها بعد توليها المنصب، على الندوة التي نظمها مركز البحوث والدراسات والتوثيق والإعلام حول المرأة (الكريديف) لتقديم دراسة “عامـــلات المنـــازل: المســـارات والمعيـــش والتّــــموقع الاجتــــماعي”.
وتعهدت السحيري بالمناسبة بالعمل على اصدار مشروع قانون يحمي النساء “عاملات المنازل” ممّا يتعرضن له من استغلال اقتصادي وأحيانا جسدي.
وأضافت أن النساء المعينات المنزليات يعانين من وضعية اجتماعية هشة لغياب اطار قانون يحميهن وينظم حقوقهن.
يذكر أن عدد عاملات المنازل بتونس يفوق الـ 40 ألف معينة منزلية يعملن في وضعيات هشة.