الصين تؤكد استعدادها لدعم تونس في مواجهة التحديات التنموية والاقتصادية

أعرب سفير الصين لدى تونس وانغ وين بين، عن استعداد الصين لدعم تونس في مواجهة التحديات التنموية والاقتصادية، ورفع العلاقات الثنائية الى مستوى أعلى.

والتقى السفير وانغ اليوم مع وزير الخارجية التونسي نور الدين الريّ، بحسب بيان للسفارة الصينية لدى تونس.

وأشاد السفير الصيني بالمساعدات التونسية الى الصين لمكافحة مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، معربا عن ثقة الصين بانتصار قطعا على المرض.

وأكد وانغ رغبة الصين في مواصلة الارتقاء بعلاقات التعاون والصداقة التي تجمعها مع تونس في كافة المجالات وخاصة البنية التحتية والزراعة والسياحة.

واستعرض الاجتماع التقدم الذي تحقق في عدد من المشاريع التي هي بصدد الإنجاز في تونس بتمويل صيني وسبل تعزيز التعاون التونسي الصيني في المجالات كافة.

وشدد الجانبان على أهمية مواصلة التنسيق والتشاور بين البلدين بشأن مختلف الملفات الإقليمية والدولية.

وأكد وزير الخارجية التونسي حرص بلاده وتطلعها إلى تعزيز التعاون مع الصين في مختلف المجالات.

وأبرز في هذا السياق “حرص تونس على تعزيز وتطوير أواصر التعاون مع الصين في المجالات التنموية والاقتصادية والتكنولوجية والثقافية، سواء في إطار العلاقات الثنائية أو ضمن بقية الأطر الإقليمية، ولا سيما منتدى التعاون العربي الصيني ومنتدى التعاون الإفريقي الصيني، ومبادرة الحزام والطريق، التي انضمت لها تونس خلال سنة 2018”.

كما جدد أيضا التأكيد على “تضامن تونس مع الشعب الصيني الصديق في مواجهة تفشي فيروس كورونا”، منوها بالجهود التي وصفها بالجبارة التي تقوم بها الحكومة الصينية لتطويق هذا الفيروس والتعافي سريعا من تداعياته الصحية والاقتصادية.

وأعرب في هذا الإطار، عن “تطلع تونس لتعزيز التعاون مع الصين في مجال تبادل الخبرات، والتنسيق بين السلطات المختصة في البلدين في إطار الجهود الدولية لمكافحة الفيروس”.