اكتشاف بؤرة كورونا في جزيرة جربة السياحية

أعلنت وزارة الصحة التونسية، الأحد، رصد 15 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا مما يرفع إجمالي عدد الإصابات المؤكدة إلى 75 إصابة وتسجيل 3 حالات وفاة، فضلا عن اكتشاف بؤرة لتفشي الفيروس، وسط مخاوف من الوصول إلى مرحلة كارثية شبيهة بالسيناريو الإيطالي، في ظل توقعات بارتفاع عدد الإصابات خلال الأيام القادمة.

وأضافت المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة بوزارة الصحة نصاف بن علية، في مؤتمر صحفي، رصد بؤرة لتفشي الفيروس في جزيرة جربة السياحية، جنوب شرق تونس.

وفي هذا السياق، أطلقت بن علية، صيحة تنبيه، ودعت المواطنين إلى الالتزام بتطبيق الإجراءات الحكومية التي تمّ الإعلان عنها خصوصا الحجر الصحي العام.

وفي الأثناء، تواصل السلطات الصحية اختبار آلاف الأشخاص الذين يخضعون للحجر الصحي، والذين احتكوا بحالة مصابة بالفيروس، أو الذين قدموا من بلد يشهد تفشيا للفيروس، وسط توقعات بارتفاع عدد المصابين، رغم الإجراءات الوقائية والاستباقية التي اتخذتها السلطات في محاولة للسيطرة على الوباء.
وفي هذا السياق، توّقع شكري حمودة مدير الصحة العامة في وزارة الصحة، في تصريح صحفي سابق، أن تكون ذروة الإصابات بالفيروس في تونس في غضون 3 أو 4 أسابيع، لتدخل بذلك البلاد المرحلة الوبائية الثالثة.

ولجأت تونس منذ اليوم الأحد إلى الحجر الصحيّ العام، في محاولة للحدّ من انتشار الفيروس. كما أغلقت حدودها الجويّة والبريّة والبحرية، باستثناء الرحلات التجارية البحرية، إلى جانب منع التجمعات والأسواق الأسبوعية وتأجيل الفعاليات الثقافية، وفرض العمل بنظام الفترة الواحدة تخفيف الضغط على وسائل النقل العمومية.